الجمعيات التعاونية أصبحت مرتعا للبضاعات السيئة

تكلمت في السابق عن مدى سوء الجمعيات التعاونية وكيف أصبحت وبالا على المجتمع الكويتي ، وعلى الرغم من أنني لا أتعامل معها أبدا وتحت أي ظرف من الظروف لأنني قررت أن أبتعد عنها وأذهب الى كارفور أو لولو هايبر ماركت أو سيفكو أو غيرها ، وعلى الرغم من أن الجمعيات التعاونية كانت في الماضي جيدة نوعا ما وذلك لعدم وجود منافسين ، الآن الوقت تغير ومراكز التسوق كثرت وأصبحت تتنافس في تقديم المنتجات الجيدة والمميزة والمستوردة

كما أعلم أن الجمعيات التعاونية لا يحق لها استيراد المنتجات من الخارج وهذا السبب الرئيسي الذي جعلها تنحدر ولاتتطور كيف لا وهي لا تستطيع جلب المنتجات من الخارج وتكتفي بعرض ماهو موجود في السوق الكويتي ، تضم الجمعيات التعاونية في الكويت في الغالب مساحات كبيرة وفروع ومن الأحرى أن تتنازل عن هذه المساحات من أجل استغلالها لخدمة المشاريع الصغيرة وأهل المنطقة

الأسباب التي تجعلك لا ترغب في الدخول والتعامل مع الجمعيات التعاونية

تكدس البضاعات بشكل غير مرتب

وجود عدد كبير من العمالة وبالطبع يتنافسون من أجل الحصول على العربانة ومساعدتك في تحميل الأغراض طمعا في الحصول على ربع أو نصف دينار

عشوائية ترتيب المنتجات ولا أعلم لماذا ليس هناك قانونا موحدا لطريقة عرض المنتجات وترتيبها

يعدم الاهتمام بنظافة المكان ، لذلك أقول أن الجمعيات أصبحت مرتعا للبضاعات الرديئة ودون المستوى

الأسعار مرتفعه مقارنة بالجمعيات والمراكز الاخرى

لا وجود للعروض كتلك الموجودة في الأماكن والمراكز الاخرى

منتجات قديمة لا تتغير وليس هناك جديد ، اذا كنت ترغب في البحث عن منتجات جديدة فعليك البحث بعيدا عن الجمعيات التعاونية

الفواكة والخضروات متسخة بسبب الاهمال وعدم الحرص على تنظيفها وفي الغالب تجد البضاعة سيئة لا تؤكل بسبب تراكم البكتيريا عليها والأوساخ

الاعلانات الكثيرة داخل الجمعية وكأنك في معرض اعلانات وليس في مكان للحصول على أغراض البيت والتسوق بمتعه

أنواع رديئة لا تعرف لها أصل ولا فصل فمثال اذا كنت تبحث عن شراء منتج معين مثل قهوة تركية فلن تجد سوى ماركة واحدة معروفة والبقية عبارة عن علب ورقية عليها شعار مطبوع في أي مطبعه رخيصة وبداخلها قهوة لا تعرف مصدرها ولا جودتها وتنصدم بمدى ردائتها بمجرد أن تشتريها وتتذوقها

يجب علينا التخلص من الجمعيات التعاونية لعدم قدرتها على التنافس فأصبحت بالفعل كارثة علينا

ينبغي من أهالي المنطقة التقدم بشكاوي بسبب رداءة المنتجات والأسباب التي ذكرتها سابقا ، مع العلم أنه من خلال ملاحظاتي لاحظت أن أغلب الجيل الجديد والشباب والمتزوجين حديثا يتعاملون مع مراكز اخرى مثل كارفور وسيفكو ومركز سلطان وأجيان وغيرها من الأماكن المحترمة والجميلة

مميزات التسوق في كارفور ومن على شاكلته

نظافة المكان ونظافة العاملين والمنتجات

الاهتمام بشكل كبير بقسم الفواكه و الخضراوات

الحرص على تقديم الجودة قبل السعر

زي العاملين جميل ونظيف بعكس ماتشاهده في الجمعيات التعاونية

على الرغم من ارتفاع الايجار في الكويت وعلى الرغم من أن مراكز الستوق تدفع مبالغ كبيرة نظير استخدام المكان وفي المقابل الجمعيات التعاونية لديها أرض كبيرة ولا تدفع الا أن مراكز التسوق الخاصة تقدم خدمات ذات جودة عاليه ومنتجات نظيفة صالحة للأكل والاستخدام الآدمي

استقطاب المنتجات والشركات الجديدة في عالم الأغذية

تصميم المكان جميل يجعلك ترغب في قضاء وقتت ممتع والاستمتاع أثناء التسوق

وهناك الكثير والكثير من الأسباب

أتمنى وأسعى للتغيير وأن تتطور الكويت في جيع المجالات وهذه عبارة عن صرخة ألم وحسرة متمنيا أن نتغير للأفضل