أكتب عندما يوقظني الاحساس

 photo by  pexels

photo by pexels

لازلت عاشق ولازلت هايم لأنني مازلت أنتشلك من ذكرياتي القابعة في سراديب قساوتك

لا أملك عصا موسى ولا أملك القدرة على جعل الشمس تشرق من المغرب فأنا مجرد انسان أتعبه جبروت عشقك

يوقظني احساسك كل يوم وينتظرني على حافة الطريق ويعتمرني شعور جديد في كل يوم، اسارع وما أن أصل لحافة الطريق حتى يتبخر ويتلاشى صمت الاحساس ورجفان العشق يأتصر في قلبي

لا تتمادي كثيرا فالله لا يكلف نفسا الا وسعها وما أنت بخالق ولا أنت بمهيمن ولكن انسانه جعل الله فيها احساس يغرق العالم بأسره 

صمتا لاحساسي وكفى بذكرياتي لا تعشق سوى أن تمسح كل ذكرى لتستبدلها بذكرياك 

رحماك يا رب من امرأة اختصرت العالم بيديها وأجبرت البحور على الهيجان وأطلقت العنان لمخيلتي فما وصلت لنشوة الاحساس حتى أمسكتها بيدها وأضاقت عليها فتبخرت من جراء وطأتها

اكفني يالله شر الجمال القاتل فلا اطيق أن يجتمع الجمال والاحساس والرقي في انسانه واحدة