كيف تصبح أفضل بخطوات بسيطة

قبل أن أكتب هذه المقالة فكرت في أبسط الطرق وأسهلها لتصبح انسانا أفضل ، ولا أحب أن أتكلم بشكل نظري وأضع خطوات صعبة فجميع من يقرأ مدونتي على مدى أكثر من 3 سنوات يعلم أنني أحب أن أتكلم بشكل عقلاني وأضع خطوات قابلة للتطبيق ،اذا كنت تريد حياتك أن تصبح أفضل عليك اذا أن تجرب اتباع هذه الخطوات التي من شأنها أن تغير حياتك وتجعلك انسانا بلاشك أفضل

تقبل مصيرك 

أن تؤمن أن الاشياء في هذه الدنيا تتحرك وفق منظومة تعرف بقوانين الدنيا وأن ترضى بما كتبه الله لك ، فالله لا يكتب الا الشيء الجميل وحتى الامور التي تظن أنها محنة أو مشكله بالتأكيد هناك جوانب ايجابية وهدف من تواجدها ، أن تستسلم لمشيئة الله لا يعني أنك ضعيف بل بالعكس يعني أنك في قمة القوة وفي قمة القدرة على التفكير الايجابي ، هناك قوانين في هذه الدنيا واقتناعك بأن كل الأشياء ومهما بدت لك في ظاهرها أنها مصيبة أو أشياء سلبية الا أن في طيتها امور ايجابيه 

يجب أن تعيش حياتك سعيدا فالسعادة من حق أي انسان لذلك السعادة هي أمر نسبي ، فقد تجد انسان بسيط جدا وقد يكون فقيرا الا أنه سعيدا ببساطة لأنه يدرك أن السعادة لا ترتبط بشيء معين وتعتمد على شعورك اتجاه الحياة ومدى قدرتك على اعطاء الحب ، تفهمك لقوانين  الحياة يجعلك أفضل ، ومن ضمن هذه القوانين التي يجب عليك أن تفهمها هي أن مقدار ما تعطيه هو مقدار ما ستجنيه وقد يكون أضعافا مضاعفه ، فاذا عملت الشر ستحصل على مردود سلبي واذا أعطيت الحب والأمل ستحصل بالمقابل على الحب والأمل

رتب حياتك

ضع  الأولويات في خريطتك لكي تعيش حياة أفضل فلا يمكن أن تتحرك بشكل مدروس وايجابي في هذه الحياة دون أن تضع خارطة طريق ، على الأقل ضع الامور التي تهمك والامور التي تريد أن تنجزها ، وبعدها تستطيع أن تحدد انجازك ودورك في هذه الحياة ، تحقيق الأولويات ووضعها في حياتك تساعدك على التصالح مع الذات وتساعدك على معرفة قدراتك ، في البداية لا تضع خطوات وألويات صعبة التحقيق ، فكلما وضعت خطوات وأولويات بسيطة أصبح من السهل مقدورك على انجازها

وقت لنفسك

عليك ثم عليك ثم عليك أن تعطي وقتا لنفسك ، ارضاء نفسك يجب أن يأتي في المقام الأول ، ببساطة عليك أن تدلع نفسك ؟ هل هذا أمر كثير أطلبه ، قد يظن البعض ويقول ماهذه السخافة ، كل انسان يهتم بنفسه ويدلعها ولاداعي لوضعها من ضمن الخطوات التي تساعدك بأن تكون انسانا أفضل ، سأقول لك للأسف ليس الكل بل هناك الكثير ممن لا يهتمون بأنفسهم و لايقومون بالامور التي تجعلهم سعداء ، عملية الاهتمام بالنفس وارضاء نفسك ليست بالعملية السهلة ، لذلك يجب أن تنتبه وتقوم بالأعمال التي تجعلك أنت سعيدا ، لا تفكر بغيرك حتى تنتهي من التفكير بنفسك وحتى تتأكد أنك تسير في الطريق الصحيح وهو مراعاة النفس وتهذيب الروح واضفاء نوعا من السكينه لحياتك 

مارس الرياضة

لاشك أن الرياضة  من الامور التي تساهم في ترتيب حياتك وفي ترتيب وقتك وأثرها يمتد لما بعد الانتهاء من الرياضة ، فأنت تشعر بشعور أفضل لأنك حرقت بعضا من السعرات الحرارية ، فالجسد يحتا الى الرياضة تماما كحاجته الى الماء ، لذلك أول خطوة عليك القيام بها اذا وقعت عينيك على هذه الصفحة هو أن تقوم بالاشتراك في نادي صحي أو الذهاب الى البحر وممارسة الرياضة والركض لمسافات طويلة ، ومهما كان وضعك الصحي عليك بممارسة الرياضة حتى لو قليلا فهذا يساعدك على الاسترخاء وعلى حرق السعرات الحرارية وبالتأكيد سينعكس عليك ويعطيك شعورا بالراحة والاسترخاء والسعادة ، لا تهمل الرياضة في حياتك مهما كانت الظروف