هل حان الوقت للتغيير ؟

دائما هناك مساحة في النفس البشرية للتغيير الى الأفضل ودائما هناك وقت للتغيير ، ولكن اجابتك على هذا السؤال وهو هل حان الوقت للتغيير هو مربط الفرس ، فالتغيير لا يحدث الا اذا كنت تريد وترغب في التغيير ، الارادة والعزم صفات مهمة يجب أن يتحلى بها لكل من يرغب في التغيير ، ولا يحدث التغيير فجأة فهو عبارة عن سلسلة من الحلقات والخطوات يجب أن تأخذ وقتها حتى تكتمل هذا الحلقات وتشكل تغييرا كبيرا في حياتك 

شيء بسيط ومهم ويساعد على التغيير وقد يكون غائب على الكثير منا رغم أهميتة وهو شراء كالندر مع بداية كل سنة حتى نستطيع كنابة برنامجنا اليومي ومواعيدنا المهمة وتسجيل الأحداث التي نمر بها ، الترتيب والتنظبم ووضع الخطط عامل مهم في احراز وتحقيق النجاح وبالتالي احداث تغيير على المستوى الشخصي 

قبل الشروع في عملية التغيير يجب الأخذ بعين الاعتبار الوقت والموقف وفترة التغيير ، بمعنى يجب أن تعرف الوقت المناسب للبدء في الخطوات التي تساعدك على التغيير ومعرفة ما اذا كان الموقف مناسب للشروع في عملية التغيير وأخيرا يجب تحديد ومعرفة الفترة الزمنية لحدوث التغيير وبناء على ذلك يتم وضع الخطط مثال على ذلك اذا كنت تريد التوقف عن التدخين يجب عليك اعطاء نفسك فترة زمنية وتحديد المدة الزمنية التي بعد انتهاءها تكون انتهيت بشكل كلي و كامل من التدخين وتحولت من كونك مدخن الى غير مدخن 

الوقت عامل مهم جدا يجب أن لايغيب ، فتحقيق الانجازات مرتبط بالوقت وحوث تغيير في حياتك يجب أن يكون في الوقت المناسب ومع أنني اؤمن أنه دائما هناك وقت لمن يريد التغيير واحداث نقلة نوعيه في حياته سواء على المستوى المهني أو النفسي أو العاطفي أو العقلي أو الاجتماعي 

كرة الثلج خير مثال على قوة التغيير اذا كان مصاحب للإرادة والعزم فكلما تدحرجت كرة الثلج من أعلى المنحدر زادت سرعتها وكبر حجمها كذلك هو التغيير اذا بدأت به ستتسارع عجلة التغيير وتزيد من سرعتها وتكبر بحيث تحدث نقلة نوعية في حياتك