لديك ساعة واحدة للعيش

ماذا تفعل بساعة واحدة في حياتك اليومية في الحالة العادية ، سؤال بسيط وجميعنا يعيش حياته و يستنزف الساعات والأيام دون أن يهتم بقسمة الوقت ودون أن يهتم أن الوقت ممكن أن ينفذ ولا نستفيد منه ولكن السؤال الصعب ماذا يمكنك أن تفعل لو عندك ساعه واحدة فقط للعيش ؟

ماذا يمكن أن يحدث بعدها غير مهم والأهم ماذا تفعل في هذه الساعة ، ستجيش عواطفك اتجاه أشخاص و مواقف و تريد أن تحسن خاتمتك هكذا سيكون سلوك أغلب الناس المؤمنين بالآخرة و قدر الله ويوم الحساب والعقاب 

ساعه واحدة للعيش ، ستين دقيقة اذا ما تم استغلالها بحكمة و دقة ستكون كافية لتنجز العديد من الامور التي لن تستطيع أن تنجزها لولا أن وضعتك في هذا الاختبار ، في الحالة العادية تظن أن كل شيء يمكن أن يؤجل واستغلال الوقت مع من نحبهم ممكن أن يأتي لاحقا و كلمة أحبك لانسانة كان يجب أن تقولها لها يمكن أن تأتي لاحقا و الذهاب مع ابنتك في عطلة يمكن أن تؤجل والاهتمام بوالديك يمكن أن يؤجل و انجاز المشروع الذي حلمت به يمكن أن يؤجل و حب الله والتقرب منه يمكن أن يؤجل وغيرها الكثير و الكثير 

يجب أن تعلم أن الساعات و الدقائق التي تمضي لا يمكن استرجاعها فهي محسوبة من حياتك و قدرك مرسوم قبل أن تولد وهذا لا يعني أنك لا يمكنك أن تتعامل مع الأحداث وفقا لقوانينك ، اذا كان القدر حتمي وواجب الحدوث فهناك امور تخفف من وطأة المصيبة أو الاختبار وهناك امور تفعلها قد تغير مسارك و تضعك في طريق آخر 

صدقني الحب هو السلاح الوحيد القادر علي تحقيق المعجزات ، فعلا يمكنك أن تعيش حياتك كاملة في ساعة واحدة ، اذا لم تعبر عن مشاعرك و تقضي الوقت الممتع مع اناس تكترث لهم و تحاول أن تزرع ابتسامه على الأقل في وجه انسان يحتاج لها ستكون في حياتك مجرد عابر و تستطيع في ساعه واحدة فقط أن تزرع الأمل و الحب على الأقل في قلب شخص واحد 

ماذا أفعل في ساعه واحدة وياترى ماذا ستفعل أنت في هذا الاختبار ؟ وماذا سيفعل الكثيرين ؟ الله وحده أعلم عن النيات و ما تخفيه القلوب ولكن لنجعل هذه الساعة تعادل عمرا كاملا 

كثير من الأشخاص يقضون عمرا دون أن يشعرن بمدى أهمية العمر وأهمية خلق نفسه من جديد داخل أشخاص يكترث لهم ولذلك قمت بوضع هذا السؤال الافتراضي حتي تستطيع أن تستشعر قيمة الوقت و قيمة حياتك وقيمة الأشياء التي تهدي عليك و الأحداث التي كنت ستتعامل معها بطريقة مختلفه لو كنت تعلم أن لديك فقط ساعه واحدة للعيش ، هيا لنجعل هذه الساعة تحتسب 

بدأت الثواني الأولى من الساعة الوحدة وهذا كل ما لدي حتى أعيش ، ولكن سأجعل كل شيء محتسب وسأحدد أولوياتي بسرعه جدا وسأقوم بعمل لستة لبعض الأشخاص في حياتي وسأتصل بهم فليس هناك وقت للمقابلة وسأكتي بمقابلة انسانه واحدة فقط 

بعدما أقوم بهذه الاتصالات سأعبر عن مدى حبي لهؤلاء الأشخاص فقط ومن ثم أذهب لاقابل الانسانه التي أحبها جدا جدا و بعد ذلك سأتضرع الى الله في صلاة ستكون الأخيرة بكل حب و اخلاص و تقدير الى الله خالق الكون و ميسر الأمر وواهب العمر و الروح 

سأقوم بارسال وردة واحدة فقط مع رسالة الى كل الأشخاص في حياتي مع كتابة عبارة ، وصلتك هذه الوردة لأشكر القدر أني صادفتك في حياتي ومع ذبلان هذه الوردة سأكون قد رحلت معها بهدوء 

بعد ذلك سأذهب الى بين يدي أبي ، لأني اريد الموت وأنا بجانبه وسأقضي ما تبقى من وقتي أي ما تبقى من الساعه معه  وبهذا سأكون مستعدا لتلقي الموت والخروج من هذه الدنيا بسلام ، لقد دخلنا الى هذه الدنيا ببكاء واريد أن أحرص أن يتوقف البكاء بعد موتي ويحل محله الابتسامة و الرضا و القناعه بقدر الله 

وانت ماذا ستفعل لو عندك ساعه واحدة للعيش ؟