الحب في العالم الافتراضي

طريقة ايجاد الحب تطورت مع تطور البشرية وظهور التطبيقات الجيدة ووسائل التواصل الاجتماعي ولم يصبح العالم قرية صغيرة بل أصبح غرفة واحدة وأصغر من ذلك  ، ولكن مع تعدد الطرق تعددت طرق ايجاد الحب الحقيقي ذلك الحب الذي يقبع في مكان ينتظرك ، و تجد به السعادة الحقيقية  ولكن هل الحب الذي تجدة في مواقع التواصل الاجتماعي هو حب حقيقي ؟ هل فعلا وسائل التواصل وتطبيقات الابل والأندرويد أوجدت طرق مختلفة للحصول على الحب الحقيقي ؟

الاجابة في رأيي نعم لقد ساهمت كثيرا و كثيرا في سهولة الحصول على الحب ولكن قد لا يكون هو الحب المنشود أو الحب الحقيقي الذي تريده وتريد أن تكمل معاه لبقية حياتك و في نظرى أنه جعل الحصول على الحب الحقيقي في غاية الصعوبة 

ستلاحظ عندما تذهب الى مواقع التعارف أو التطبيقات الجديد أنهم يكتبون أن هذه التطبيقات و المواقع تساعدك في الحصول على التوافق الذي تريده بمعنى أنك ستحصل على فتاة أحلامك 

ولكن الحقيقة كل البعد اذ أن ايجاد التطابق صعب جدا وطريقة نظر الانسان لهذه التطبيقات و الخدمات أنها مجرد للتسلية فقد يكون الطرف الآخر لا يريد سوى التسلية و قد تصادف أشكال لن تصادفهم أبدا في حياتك العادية و المصيبة الأكبر لو اغرمت باحدي الفتيات ، وتحولت هذه التسلية و الكذبة الى حقيقة و عشقتها 

وقررت أن تتزوجها  ستنصدم بالواقع المرير وسنتصدم أن ماكنت تعشقه و تحبه لا يتعدى سوى حلم نسجته في خيالك و تواصلت معها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ولم تكتشف عدم التلاؤم وعدم الاتفاق الحقيقي 

التعارف في النت قد لا يعكس الحقيقة وقد لا تنكشف لك الامور و خطر جدا أن تصدق شخص وأنت لاعرفه أو لا تعرفها وكل ما يحدث بعد ذلك في الغالب أن الحقيقة ستنكشف لك وستعلم أن الاختيار خاطيء وستدفع الثمن كثيرا كونك كنت احدى ضحايا مواقع التواصل الاجتماعي 

الحب الحقيقي موجود لا أنكر ذلك و القدر هو وحده من يستطيع أن يوفق بينك و بين هذا الشخص ووسائل التواصل الاجتماعي أو الحب الافتراضي لا ينمو كثيرا بين حنايا العالم الافتراضي ويكون قزيب من الحلم أكثر من الحقيقة 

المظاهر الخداعة التي تماررس كثيرة جدا و ستقع فريسة احدى هذه المظاهر اذا لم تنتبه مثال تقوم احدى الفتيات بوضع صورة جميلة لها بالروفايل و هذه الصورة تظهر بعض من معالمها أو بالأصح المعالم التي تريدك أنت أن تشاهدها و تأخذ لقطات وتضع أفضل صورة لها من بعد مئات الصور 

صورة البروفايل لا تعكس الصورة الحقيقية في الغالب ، وقد تكون مختلفة عن صورتها الحقيقية لذلك لا تنخدع بالمظاهر وبعد ذلك تقوم بالتعرف عليها  وتسيطر على قلبك و تشعر أنها جزء مهم في حياتك وفي الحقيقة ستغض الطرف عن أشياء كثيرة وستقع فريسة وضحية وتكتشف أنها ليست فتاة أحلامك ويكون قد فات الأوان للتراجع هذا ان كنت شهما أو قد يكون ضيعت الكثير من الوقت معها وستغادرها هذا اذا لم تكن لديك مشاعر أو تستطيع أن تتحكم بمشاعرك 

يجب أن تعلم أن مواقع التواصل وهذا النوع من التطبيقات لا يعكس الحقيقة واهتمامك الزائد في مواصلة البحث عن الحب الحقيقي ستبوء بالفشل ولكن لا أستطيع أن أعمم على كل الحالات وكل الأوضاع فأحيانا يحالف الحظ الكثير وأحيانا تكون فريسة و ضحية لأحدي الصور الجملية