البوم عمرو دياب يحصد نجاحا كبيرا ويتربع كهضبة للفن العربي و العالمي

أطلق الفنان عمرو دياب البومه الجديد في اليوتيوب تاريخ  01‏/05‏/2016 والغريب في الأمر أن الالبوم تم تحميله في قناة ناي ميديا اليوتيوبية وهذه الشركة التي قامت بانتاج و تسويق الالبوم ، ولم يستطع الهضبة عمرو دياب أن يقوم بتحميل الأغاني في قناته اليوتيوبية الا متأخرا و ذلك بعد نزول الالبوم بعدة أشهر بسبب مشكلة مع قناة روتانا ، وتانا أرادت أن تقوم بتحطيم أو التأثير على نجومية الفنان عمرو دياب توهما منها أنها قادرة على التاأثير ولو بالقليل على عمرو دياب و هناك قاعدة نعرفها وهي لا ضرر و لا ضرار ولكن أراد سالم الهندي الرئيس التنفيذي لشركة روتانا و ملاحق النجوم لتوصيلهم سواء الى السيارة أو الى الحفلة ، ولكن دعونا من تحليل عمل سالم الهندي ولماذا أرا أن يحيك قصة حول عمر وان كانت تبدوا صحيحة فرضيا الا أن شركة روتانا أثبتت أنها تريد احتكار تصرفات النجم حتى لو كان العقد ينص على ذلك حتى ولو أخطأ الفنان عمرو دياب الهضبة الا أن سالم الهندي نسي أو لم يعرف أن التجارة و الفن أصبحا في العوقت الحالي و، جهان لعملة و احدة و أن ما قام به عمر دياب حسي ادعاء سالم الهندي في برنامج حمد شو أن عمرو يقوم بتسريب الأغاني و هذا يؤثر على شركة روتانا ؟

اذا كان عمرو دياب يسرب أغانيه فهذا كعادته دائما وهو أن يختبر الماء قبل أن يضع رجليه وهو بالتأكيد عمل يقوم به من زمان وهذا باعتراف وعلى لسان سالم الهندي فلماذا الان لا يعجب روتانا ما قام به بعد سنوات من خدمة الهضبة الذي كان أكبر من شركة روتانا 

شركة روتانا تستطيع أن تعيش فقط على نجومية عمرو دياب مهما عمل الهضبة و الدليل أنه لا يوجد لديها اسم ولو اسم واحد قريب من نجومية ونجاحات عمرو دياب الهضبة 

الهضبة يستطيع أن يخلق الموضة و الفن و يلاحق تطورات الفن بل و اصدار موسيقى جديدة بالنهاية شركة روتانا في رأيي أصبحت عاجزة عن تقديم أفكار و موسيقى جديدة ، وارتأت أن تصرف الملايين من أجل احتكار الفنانيين لمجرد أنها تريد ذلك 

من متابعتي الجيدة للابوم عمروا دياب وتاريخه الفني الطويل المليء بالنجاحات المتوالية وأقصد بالمتواليه أنه ليس هناك لبوم ساقط أو لم ينجح ولكن البوم أحلى و أحلى يعتبر من أفضل و أنجح الالبومات وهذه الثمرة لم تستطع روتانا أن تقوم بقطفها 

مثال اغنية الهضبة - عكس بعص حصدت أكثر من اربع ملايين مشاهدة وهذا بالطبع ليس على قناة عمو دياب ! وهذا يعتبر رقم كبير جدا اذا ما كانت القناة ليس لها متابعين كثر بل و ان القناة اليوتيوبية ناي ميديا جديدة و استطاعت أغاني عمرو دياب أن تجعل لها 132،000 متابع وقت قليل جدا 

لم تتعامل قناة روتانا مع الهضبة على أنه حالة فنية يجب احترامها و تقديرها وأن عقله الفني و التسويقي أكبر من شركة روتانا بكل موظفينها و طاقم العاملين فيها - وهذا رأيي الشخصي 

عمرو دياب يقوم بتسريب الأغاني - وهذا يضر بالشركة رغم تعاون يمتد لسنين لذلك لم نستطع أن نكمل مع بعض - هل هذا كلام من شخص مسؤول ؟ وهل هذا سبب واضح و صريح لوقف قناة عمرو دياب في اليوتيوب ؟

مع احترامي لقنوات روتانا الا أنني أرى أنها تكب أموال طائلة سواء في قنواتها الاعلامية المليئة بالرامج دون المستوى أو انتاجها للأغاني التي لا تحمل مضمون أو رائحة عمل احترافي 

رسالة من شخص عاش أيامه على أغاني عمرو دياب ويحتم فنه و قيمته الفنية الي روتانا نجومية و عملقة عمرو دياب أكبر من امكانياتكم وأكبر من أي عمل تقومون به من أجل الحاق الضرر بالهضبة فأرجوا أن تقومون بكتابة رسالة اعتذار الي الهضبة قبل أن تجرفكم سيول جماهيرية عمر دياب قبل أن تستطيعون الوصول الي هضبته العالية حتي لو في أحلامكم الوهمية وتصريحاتكم بشأن عمرو دياب فمن أنتم حتى تتكلمون عن مسيرة من النجاحات الطويلة أكثر من ثلاثين سنة ؟