شعيب راشد وفن صناعة البهرجة الاعلامية والتكدس الأخلاقي

شعيب راشد يواصل مسيرته الاعلامية العظيمه في اعطاء دروس ما اسميها بالتكدس الأخلاقي ، ما هو يا ترى التكدس الأخلاقي وكيف يمارس شعيب التكدس الأخلاقي وهل مشاهدات اليوتيوب التي يحصدها أدت الي رجوع مفهوم التكدس الأخلاقي الي الساحه الاعلامية ؟

التكدس الأخلاقي هو أن تقول للأعور أنت أعور في عينه هو أن تقول للرقاصة أنت رقاصه تعرضين جسمك هو أن تقول لعارضة الأزياء أنت قيمتك تكمن في جسدك هو أن تقول لشخص لا قيمة له أنت لا قيمة لك 

في الحقيقة لا أعلم هل أضحك أم أبكي علي تدهور الوضع الاعلامي و انعدام القيود الأخلاقيه في العالم العربي ، جميعنا نعلم أن البهرجة الاعلامية شي قديم وطريقة ثبتت فشلها وأكل عليها الدهر و شرب وأصبح الغرب لا يستخدمها الا علي نطاق الأفلام الاباحية أو البرامج التي لا قيمة لها ولكن نشاهد عودة هذه المدرسة من جديد الي العالم العربي و بقوة و أصبح الجمهور ولا أقول كل الجمهور العربي لأنني لا أملك احصائيات ولكنني أملك عين و اذن وقلم رقابي يلطخ كل ما يحاول أن يتعدي على الأخلاق العربية والاسلامية بالعار 

شعيب في سوار شعيب البرنامج الذي الي الآن لا أعلم ما الفائدة منه آو الغرض منه  ، نعم هناك حلقات مفيده الى حد الثماله  ، دس السم في العسل هو المقوله الشهيره التي تناسب حلقات البرامج التي تمارس هذا النوع وهذه أيضا طريقة قديمة تخلى عنها الكثير 

في البداية وقبل أن أتكلم عن حلقة سوار شعيب الجديدة دعونا نلقي نظره علي فكر شعيب وماذا يريد أن يقدم وهل لديه بالفعل رساله أو شيء مفيد ؟

من هو شعيب راشد ؟ 

بالطبع لا أعلم لماذا لا أجد لقب العائله في الانستغرام الخاص به آو في أي مكان هو يكتقي بذكر اسم شعيب والاسم الثاني راشد دون ذكر اسم العائله وكونه متأثر بالاستاذ تركي الدخيل ،  اعتقد أنه لم يلاحظ أن اسم عاذلته ترافق سمعته لأنه يعلم أنه يقدم شي يليق على مستوي عائلته 

شعيب راشد حسب مدونته الخاصة 

يصنف شعيب على أنه أحد مشاهير شبكات التواصل الاجتماعي الذي برز بالطرح الايجابي والاعمال الخيرية وأحيانا كوميدي ساخر من الواقع السلبي، على" الانستقرام  انتهي كلامه 

اذن هو يريد أن يدخل علي الجمهور علي أساس أحد مشاهير التواصل الاجتماعي ويقول أحيانا كوميدي ساخر فهو يرى أنه يقدم كوميديا أحيانا ، في الحقيقة انني أعلم أن لكل شيء شيء ولكل مقام مقال ولكل شيخ طريقة و لا يسأل ومالك في المدينه وباسم يوسف الاعلامي الساخر هو اعلامي ساخر ومنتقد لاذع في طبق كويميدي ساخر والاستاذ تركي الدخيل محاور اعلامي ذو حنكه اعلامية ولا أجد اللون الرمادي في الاعلام فلا أعرف أن اصنفك فذهبت الي مدونتك وأجدك تقول أحيانا وأحيانا ! فمن انت يا شعيب

الكثير سيقول لي هو قد يكون لا يعلم ماذا سيقدم أو ماذا يصنف نفسه وغير مهم أن تعلم ولكنني بالفعل أحتاج أن أعلم من هو لكي أستطيع أن أمارس النقد الاعلامي فلا يعقل أن تقدم لي سمكة مشويه بطعم الدجاج وتقول لي ما رأيك في السمكة 

ولا أعلم اذا كان هناك مشاهيير للعمل الخيري ! ومن أين أتي بفكرة أن هناك مشاهيير للعمل الخيري هل اخترعها أم أراد أن يضع لنفسه مكانه في العمل الخيري وهل حديث الرسول صلي الله عليه وسلم الذي يقول بوجوب التصدق وأداء العمل الخيري حتي لا تعلم يسارك بما أنفقت يمينك يتناسب مع استخدام مصطلح من أحد المشاهير في شبكات التواصل الاجتماعي الذي برز بالطرح الايجابي و الأعمال الخيرية 

اذن يا شعيب ما هي أفكارك ؟

تغيرت وجهة نظر شعيب بالاعلام التقليدي، وبات يراه غير مؤثر ولا مستقبل له، خصوصا بعد تعاطيه بشكل مباشر مع نواب مجلس الأمة والوزراء حينما كان صحافيا للبرلمان، فلاحظ أن المادة الخبرية يصنعها السياسي وفق مصالحه، والصحف تمثل انعكاساً له، ولا يتم تقديم مادة اعلامية متكاملة في ظل اهتمام الصحافة   الكويتية في العناوين المثيرة على حساب النهضة المجتمعية أو التغيير.انتهي كلامه

والغريب في الموضوع أنه خريج اعلام ويجب أن يعلم أنه ليس هناك وسيله حره مهما كانت الا أن هناك نسبه من التعاطي مع الخبر علي حسب السياسه التحريرية ومن حقي الصحفي التعاطي مع الماده الاخباري وليس صنع ماده اخباريه وهميه وبهرجه اعلامية 

والاعلام التقليدي يخضع أحيانا لمصالح دول وتوجهات سياسيه ومن حقك أن تتكلم عن الاعلام لأنه بالفعل هناك مساويء كثيره ولكن ما هو الحل > طبعا ستكون اجابتك هي برنامجي سوار شعيب 

وهل تستطيع أن تبدي وجهة نظرك الحقيقية في الشركات المساهمة و الراعيه ! هل تستطيع أن تقول أنا لا يعجبني مذاق الأكل أنت بالفعل تروج لمن يدفع أكثر

ولماذا كل هذه السلبيه وهل هناك ايجابيات في شعيب ؟

نعم أنا معجب بأمانته العلميه في التعاطي مع المعلنين بالفعل شعيب يستحق ثمن كل اعلان يقوم به لأنه مخلص في الاعلان ويستطيع أن يقدم لك أفكار عن طريقة الاعلان ويجلب لك العديد من الاهتمام الاعلامي 

أنا دائما ضد من يقوم بتغليف البسكويت بالشوكولاته وكوني كاتب لا أحب أن تستخدم الشركات شكل الشوكولاته لتغليفها ببسكويت رخيص آعتقد أنكم فهمتم الفكرة

شقلبات شعيب الاعلامية

في قرارة نفس شعيب يعلم أن ما يفعله لا يعد اعلاما حقيقيا بقدر تنفيذ رغبات الجمهور واستخدام أساليب قديمة أكل الدهر عليها و شرب وأغلب المجلات وحتى الصفحات الصفراء ،الحمراء و الوردية لم تعد تستخدم هذا الاسلوب ولكن لنسأل هذا الشخص عن قدوته أو المدرسة الفكريه التي ينتمي اليها 

ماهي مدرستك أو اتجاهاتك التي تحدد مسارك الاعلامي كونك تقتات من شهرة الضيوف أو تستخدمهم كماده اعلامية من أجل التكسب الوقتي ؟ لا دعني أبسط لك السؤال لكي لا تقول ماذا ماذا ؟ 

ماهي المدرسة التي تنتمي اليها ؟ 

شعيب في مقابلة أجريت له مع قناة العربية سألته الاعلامية عن المحتوي ،المضمون فأجاب أن لكل وسيلة طريقه في التعامل وبناء عليها يتحدد مستواه أو طرحه الاعلامي وهذا بالتأكيد تلون كتلون الحرباء يعني ببساطة في الأول نقول الجمهور عاوز كدة الآن نقول الوسيله عاوزةكدة،وهل الوسيله هي التي تحدد السلوك الانساني ولو وافقنا علي هذا الرأي اذن الصوره الأكثر اغراءا والأكثر انفتاحا والأكثر مشاهدة هيالأفضل ؟ نعم هذا بمقياس النظام والكود البرمجي الذي يمشي عليه الانستغرام لأنه مجرد برمجة قام ببرمجتها شخص لا نعرف ميوله و أفكار فقرر أن ينشيء نظام تتحكم فيه الآله كطريقة عمل لا أن تسيرنا و نسخر أعمالنا و أهدافنا من أجل ارضاء الآله

وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت مكب النفايات التي نرمي به قذارتنا الأخلاقيه والاعلاميه بعكس الغرب الذي يحترم كل وسيله ويتعامل معها بمفهومه الخاص رغم خطأ هذا المفهوم الا أنه يجسد عاداته و تقاليده ، فالرقص ليس للرجال وعدم احترام الكبير ليس من عادات خير أمه اخرجت للناس و التطفل الاعلامي والقفز واستخدام الفاشينستا والبحث في المنفى عن شيء واظهاره للناس بحجة أريد الموعظه والتغيير

هناك امور ادبيه واعلامية وخطوط حمراء يجب أن تكون داخل وعي أي شخص يريد أن يظهر على الناس و ليس هذا من أجل الناس فأنا أدرك أن الناس تريد أن تقضي وقتت ممتع ولكن للأسف سيكون على حسابك وتاريخك ، بعد فترة وبعد مرور زمن لا زلنا نقول الله عليك يا ست الله عليك يا ام كلثوم الله عليك يا عندليب الله عليك على كل من احترم فنه قبل أن يلمع حذاءه بنسبة المشاهدات