شعيب راشد و برامج اليوتيوب تكتسح العالم العربي

في الحقيقة برامج اليوتيوب أعادة صياغة الاعلام من جديد ووضعت سقف جديد حدوده ابداعات الشباب ، ومن مرور الوقت أصبح اليوتيوب المكان الأمثل للشباب وجميع الفئات العمرية دون حصر وأصبح يستقطب الكثير من صانعين المتعه و البرامج بل وأكثر من ذلك أصبح الملاذ الآمن لكل من أراد الشهرة والقطار السريع الذي يوصلك الي طريق الشهرة ويضعك على السجاده الحمراء على الرغم من انتقاد الكثيرين للمحتوى وارتباطه بعدد المشاهدات بمعنى أن نجاح المحتوى يعتمد على عدد المشاهدات بغض النظر عن نوعية الماده الموجودة ، فلا وجود لحارس البوابه وهذا ما تعلمناه بمقاعد الدراسه حول أهمية حارس البوابة ومهمته في الحفاظ على الذوق العام ولكن أبشركم أصبحنا من غير حارس للبوابه و أصبحت المشاهدات تقيم و تحدد من الأفضل فقط المشاهدات لا أكثر

والجميل في الأمر على الرغم من أنه مبكي في نفس الوقت أن الجمهور أصبح هو من يحدد المحتوي المرغوب راجعين الي المقوله الشهيرة الجمهور عاوز كده وهذا بالتالي كشف المستور في العالم العبي ورغبته في التشبه بالغرب ولكن دون أساس علمي فالغرب يرجع بناد على خلفياته واهتمامه بالأسايات وهي المصداقيه والشفافيه والهدف والموضوع عازلين بذلك هذه الأهداف قافزين الي التجرد من تعاليم الأمه الاسلاميه والأمه العربيه بشكل عام 

لنأخذ برنامج واحد على سبيل المثال ونقوم بتحليله لنرى الانحدار الذي وصلنا اليه من ناحية الاستمالة الى رغبة الجمهور وتنفيذ أجندة العمل الغريب و التقليل من الأشخاص و فضح عوراتهم أمام الناس و استخدام جميع الوساذل المتاحه ،الغير متاحة من أجل التكسب الاعلامي دون مراعاة القيم و المشاعر و الأحاسيس

برنامج سوار شعيب

تحليل ومعاينة حلقة بعنوان الحسد 

استضاف شعيب الدكتور طارق الحبيب الذي لا يختلف عليه اثنان بوجوب علمه وامكانياته العلاجيه و المعرفيه والعلميه ، والجدير أنه على أساس حلقة بعنوان الحسد ولكن سرعان ما أدار شعيب الدفه المغلوطة بعدما أخذ منه بضعة أجوبة عن الحسد ولم يرد أن يفتح اذنيه ليسمع و يتعلم من الاستاذ وصاحب العلم على الأقل في مجاله فأراد بذلك أن يذهب الي المجال الذي يتقنه و يأخذ المشاهد الي طاولة الحساب الذي نصب فيها شعيب نفسه بالمحاسب والحكم والخصم حول جهاز سمع وقال البعض عنه أن له أثار جانبيه متناسيا أن هناك مدارس عديدة في علم النفس وكل واحده تحاول أن تحارب الاخري من خلال انتقاد ممارساتها مستغلا بذلك الدكتور الذي نصب له فخا لا يتناسب مع مكانة الدكتور العلميه والقيمية ، فأخذ شعيب يتنطط و يقفز كعادته من خلال أسئله لا تمت لموضوع الحقله بصله ولكن من أجل كسب المشاهدين و خلق نوع من الفضيحه الاعلاميه والجدال الاعلامي الذي لا داع له  ف شعيب خلق موضوع وصنعه وقام بمحاسبة الدكتود دون أن يعلم كواليس مرض الاكتئاب و خطورته ودون أن يعلم أنه ليس من الأمراض السهله ودون أن يعي قاعدة ما يصلح لك قد لا يصلح لغيرك ولن أتكلم عن آثار الجهاز وأضراره فلست هنا أدافع عن الدكتور أو الجهاز ولكني لا أقبل عدم احترام الشخص وعدم رزانة الأسئله واستخدام التنطيط الاعلامي من أجل صناعة حلقه ترمى بعد ذلك في أكياس القمامه لعدم فائدتها ولهذا قام الدكتود بترك شعيب في الحلقه موجها له صفعه أنني لا أدخل في جدال عقيم وبالفعل اسمترارية برنامج سوار شعيب يعني استمرارية دخوله الي خانة التنطيط الاعلامي وحشو مفرقعات داخل الاسئله واستخدام أسئله يظن أنها ذكيه لكنها للأسف لا تصلح الي علي مستوي رواد الأكشاش وجلسات البطاليه 

قال الدكتور في الحلقه لشعيب لن أدع لمساتك الاعلامية تخترق أدبياتي ! ولكن شعيب لم يفهم المعنى المقصود وقال له ماذا ماذا تقول ، رقي الحوار الاعلامي لدى الدكتور لم يستوعبه عقل شعيب  فهذه الجمله كفيله بنهاية الحوار ووضع حد لتسلقات شعيب الاعلاميه علي حساب الضيوف ظنا منه في خلق مظله اعلاميه له ولكن هو يخلق مظله من ورق سرعان ما تحترق بنيران الشغف الاعلامي في زيادة المشاهدات على حساب الهدف والغايه الاعلاميه 

نعم لا أنكر أن هناك حلقات لها فائدة ومغزي مثل حلقة حقوق الملكيه ، ولكنني لم استطع آن أكمل الحلقه لأنه لم يستطع أن يتقن دور صاحب الرساله دون الحاجة الي التلطيخ والتخبط الاعلامي والقفز علي الأكتاف لذلك أراد أيضا أن يمارس هواياته اضافة التنطيط الدائم الذي يقوم به من خلال أسئلته البالونيه المحشوه بالكثير من عدم النضوج الاعلامي وقام بالاتيان بضيفين يقومان ببيع سلع وأراد أن يوجه لهما رساله بعدم الاتجار بالمنتجات التي تحمل شعار سلع عالميه ولكن أيضا وضعهما في خانة اليك ! أمطر عليهما وابل من الأسئله وبالطبع في النهايه سيقوم باختيار الاجابات التي يريدها في المونتاج ويركز علي اعلانات الشاي وغيرها علي الرغم من بساطة الضيفين الا أنه أراد مره اخري في أن يحقق التكسب الاعلامي ولكن هذه المرة ظهر وكأنه صاحب رساله ولكن أقول لك يا شعيب ليس هكذا تورد الابل 

قرر شعيب أن يصبح داعيه وصاحب ساله من خلال استضافة الفاشينستا واعطائهم دروس وعبر ونسي أنهم علي الرغم من انتقاده لهم الا أنهم لا زالوا داخل اطار الانوثه ولكن شعيب يقفز و يرقص ويطبل في بداية ظهور الحلقه ، وهل هذه عادات الرجال ؟

يقول شعيب أنه تأثر كثيرا بالاستاذ الفاضل تركي الدخيل ، ولكن السؤال هل تركي الدخيل يترقص و يترنح في بداية برنامج اضاءات الاجابه بالطبع لا ، ولكن شعيب أخطأ بفهم الاعلام و أصبح يعطي ضيفاته مناديل لمسح التجميل و ينسي أنه يحتاج الي الكثير من الفهم و النضوج الاعلامي فلا يعقه أن تسأل امرأة لماذا ترقصين لأنه منافي للأنوثه ولكن تستطيع أن تقول لها بأن الرقص في وسائل الاعلام حرام ولكن لا تستطيع أن تقول لرجل التطبيل والقفز والترنح حرام قبل إن تقول له أنه منافي اللمروءه