احتفال ترامب بالفوز وكلمته الأخيرة

جاءت كلمات ترامب في خطاب فوزه الأخير قوية و مؤثرة ترتكز على عدة نقاط وأهمها جعل  أمريكا عظيمة مرة اخرى ، يبدوا أن دونلاد ترامب مهتم كثيرا في جعل أمريكا أقوى و أعظم وهذه الخطابات بالفعل تحمس الأمريكيين وتعطيهم أمل وشعور بالعظمة ، يعلم ترامب أن أمريكا هي الدولة الاولى و الأقوى في العالم ولكل زمن دولة ورجال ، ولكن حرص أن يضع اصبعه على أكثر الأماكن تهييجا في الشعور وعلى أعمق نقطة تخاطب الاحساس و الوجدان وهي ريادة العالم واعطاء دفعه لكل أمريكي نحو مستقبل مشرق لأمريكا وفي الحقيقة كان ينتابني شعور أن هذا سيتحقق من وجهة نظر ترامب على حساب الدول الاخرى والأشخاص الغير أمريكيين، ولكن سرعان مابدد ترامب هذا الشعور وقال أن أمريكا ومصلحتها في المقام الأول وبعدها جميع تعاملات أمريكا مع الدول الاخرى ستكون متساوية وعلى قدم واحدة من المساواة 

من لايشكر الناس لا يشكر الله ، قام ترامب بشكر كل من وقف بجانبه في الحملة الانتخابية ، وحقيقة أعجبنى سلوك ترامب عندما قام بالترحيب وذكر أسامي كل من وقفوا بجانبه في الحملة الانتخابية ، وكما قلت دائما اختلافنا مع الأشخاص ليس بالضرورة أن يجعلنا نغض النظر عن مميزاتهم ولانقول الحقيقة ولانصفق لمن يستحق التصفيق 

وأكد ترامب على ضرورة الاهتمام بالبنية التحتية واعمار أمريكا وتطويرها لتعود أمة عظيمة مرة اخرى ، وتصريحاته القوية و المؤثرة كان لها التأثير الكبير على سوق المال الأمريكي حيث اطمأن المستثمرون وارتفعت الأسهم الأمريكية ، واحتمالية تأرجح الأسهم مرة اخرى واردة ، وفي سياق آخر صرح الرئيس اوباما أن نقل السلطة سيكون سلسا ،وهذا ماتتميز و تفتخر به أمريكا