وزارة التربية في الكويت و العمل الحكومي

الكويت تعتبر من الدول الغنية المصدرة للبترول - الذهب الاسود الذي أنعمه الله علينا وعلى مدى السنين و السنين لم اشاهد أي تطور على مستوى البنية التحتية أو على مستوى القرارات الاقتصادية أو تحسن مستوى الدخل ، وللأسف لم نقم باستغلال النفط و موارد الكويت من أجل تطويرها بل من أجل تخريبها و جعلها تدور في حلقة مفرغه و دوامه لا تنتهي 

و تستطيع أن تشاهد مدى التدهور التي تعيشه الكويت مقارنة بالدول المجاورة لها مثل السعودية و الامارات و قطر ، من خلال النظر الى منظومة العمل الحكومي و فساد و تدهور العمل الوزاري على مستوى الوزارات ، وفي الحقيقة تعتبر الكويت ظاهرة يجب أن تسلط الضوء عليها حتى تستطيع الامم و الدول الاخرى أن تشاهد مثال على تراجع الدول و الفساد الاداري وأثره على الدول ناهيك عن غياب التخطيط التام و الرؤية الواضحة ، كل ما عليك أن تقوم به هو أن تذهب لزيارة أي مكان وزاري أو وزارة في الكويت عشوائيا و ستشاهد ما لم تراه عينيك من قبل من قمامة مرمية على الباب و من مباني متهالكة لا تصلح للستخدام الآدمي و من توزيع و مكاتب سيئة ، والعكس صحيح اذا ذهبت الى مكتب بدرجة مدير ستشاهد جمال وأناقة المكتب و مدى ضخامته و اتساعه في حين الموظفين وهم حجر الاساس يحتجزون في مكاتب طاردة للطموح و قاتله للابداع ، ماهذا ؟ أيعقل أننا نعيش في دولة الكويت التي تعتبر من أغنى الدول ؟  والتي أنعم الله عليها بالبترول الذي لا يحتاج الى العمل مجرد أن تخرجه و تبيعه ومع هذا لا يوجد أي ظواهر أو علامات للتطور 

دائما أقول أن التعليم يعتبر من أهم عوامل صناعة رجال و قادة في المستقبل

التعليم الحكومي في الكويت مجاني ، ولكن ما مستوى التعليم الذي سيحصل عليه ابنك أو ابنتك وما مستوى الكادر التدريسي في الكويت ، واذا أردت أن تشاهد وتقوم بتقييم التعليم في الكويت يجب أن تذهب الى وزارة التربية الكائنة في منطقة الشويخ الصناعية في الكويت ، والافضل أن تذهب الى مبنى رقم 1 وهو مبنى الوزير ما رأيك ؟

مجرد دخولك الى هذا المبنى ستشاهد أنك دخلت الى مستودع للنفايات ولن تستطيع أن تتعرف على الاتجاهات ، فليس هناك علامات تدلك على الطريق و لا يوجد أحد يستقبلك عند الباب غير موظف مصري تم تعيينه بمبلغ 120 دينار فقط وبعد ذلك ستشاهد القاذورات و عدم النظافة في كل مكان ، بالفعل ما هذا المكان الموحش الطارد للأمل و الطموح وكيف تكون هذه وزاراة التربية و التعليم في الكويت ؟

أيعقل هذا المستوى من الانحطاط وعدم الترتيب قد نال الكويت وأوصالها تتقطع ، انه التعليم الحجر الاساسي لكل أمة و دولة و بدونه لا تتطور ولا ترتقي الدول ، كيف أصبحت الكويت بهذا الحال 

تكدس في الموظفين بدرجة غير مقبولة فكل 6 موظفين على مكتب واحد ، لا تستطيع أن تميز من يعمل ومن لا يعمل و لا تستطيع أن تميز المراسل من الموظف الكويتي ، و السؤال المطروح كيف تريد أن تحصل على عمل من هؤلاء الموظفين المحكورين في غرف ضيقة و مكاتب يتشارك عليها الجميع ؟ و المصيبة الكبر و الأمر اذا أردت لتذهب الى الحمام في وزارة التربية في الكويت ، ستشاهد تجربة لم تشاهدها من قبل ، و كمية القاذورات و الاوساخ بشكل خارج عن المألوف ، كيف يستطيع الموظف أن يقاوم ويجلس في هذا المكان الموحش و الغير مرتب ولا يستطيع أن يقوم بقضاء حاجته لسوء الحمامات ، وقمت بمقابلة بعض الاشخاص و سؤالهم عن هذا الوضع فكانت اجابة الغالبية أنهم يذهبون الى البيت لقضاء الحاجة ! لأنهم لا يستطيعون تحمل الروائح الكريهة و القاذورات 

مباني الوازارات في الكويت أصبحت قديمة وأكل الدهر عليها و شرب و سوء العمل الاداري أصبح سوق للدردشة و الضحك و الشراب و المسؤولين أصبحوا يتركون مكاتبهم و يجلسون مع الوكلاء و الوزراء من أجل التقب و حك الذقون والوصول الى مناصب أعلى 

كفانا هذا الفساد و الانحطاط الاخلاقي ، هل هذه فعلا الكويت التي عشت وولدت و تربيت فيها ؟ هل هذه الكويت التي عشقتها وعاش بها آبائي و أجدادي ؟ لماذا لا نحاول أن نكون أفضل ؟ لماذا لا نحاول أن نصبح أشخاص يريدون التغيير 

العمل الحكومي في الكويت هو عمل من أجل اللاعمل ووظيفة من أجل استنزاف موارد الدولة والجلوس و الضحك و تناول البسكويت مع شرب القهوة والجلوس ثم الجلوس ثم الجلوس دون عمل يذكر

بالفعل الكويت الحبيبة تقطع أوصالها و تجرد من عملية التطوير فلا يمكن أن يثق شخص بمستوى التعليم في الكويت وهكذا هو الوضع الاداري في وزارة التربية و التعليم في الكويت ، وبالطبع هذا ينعكس على المدارس لأنه بطبيعة الحال عندما يكون رب البيت بالدف ضارب فشيمة أهل البيت الرقص 

يا حسارة و ياحسافة نجعل أبناؤنا يذهبون الي هذه المدارس الحكومية التي لا تضيف تعليميا و أخلاقيا الى طلابنا و الدليل هو كثرة الطلب على المدارس الخصوصية و التعليم الخاص و نشاهد أنك لا تدفع المال للتعليم الحكومي ولكنك تدفع أكثر للمدرسين الخصوصيين الذيتعلم عنهم الوزارة و لا تقوم بالتحرك أو التصرف في هذا الموضوع لماذا لأنها تعلم أن التعليم الخصوصي و سلب المال من الاسر والعائلات التي تعلم أبناءها من خلال استخدام مدرسيين خصوصيين هو الحل في ظل تراجع دور الوزارة و المدرسة و سوء مستوى المعلمين

في المقالة القادمة سأكتب بالتفصيل عن وزارة التربية و التعليم في الكويت مع الصور لتشاهد بأم عينك